Beirut
23°
|
Homepage
بالفيديو - وهاب: وين كنتو يا كلاب!
Spot Shot | الخميس 28 كانون الثاني 2021

بعد تاريخ طويل بالإساءة إلى دول الخليج، تبدّلت مواقف رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب رأسًا على عقب.

اتهاماتٌ لاذعة تعرّض لها وهاب على خلفية مواقفه الأخيرة من قصف المملكة العربية السعودية، فكيف يردّ على الانتقادات؟ وإلى أي محور ينتمي اليوم؟ وهل هل أثرت مواقفه الأخيرة على علاقته بـ حزب الله؟.

الوزير السابق وئام وهاب في حديثٍ إلى "سبوت شوت"، أكد أن "قصف الرياض مستنكر ومرفوض كما الحرب على اليمن وسوريا مستنكرة ايضًا"، قائلاً: "الوطن العربي يُدّمر أمامنا من بغداد إلى سوريا وليبيا وصولاً إلى اليمن".


وسأل: "شو هالجريمة التي ارتُكبت، ونحن استنكرنا حرب اليمن عشرات المرات، ونعم انا استنكر قصف الرياض واستهداف الخليج لأن هناك آلاف العائلات اللبنانية التي تعيش في هذه الدول ويجب الحفاظ عليها".

وأكد أن "موقفنا لا يتغير من المواقمة ولا يتغير من الصراع في المنطقة ولكن موقفنا العربي لا يتغير ايضًا ونحن لسنا موظفين عند أحد"، مشيرًا إلى أنني "أرفع القبة للمقاومين فقط، ولكن غير المقاومين لا يحق لهم المزايدة علينا".

وقال وهاب: "لا نسمح بأن تأتي مجموعة من "الرتش" والمتزلفين لتزايد علينا في موضوع المقاومة"، قائلاً: "وين كنتو يا كلاب أنتو...".

وعن علاقته بحزب الله، أوضح وهاب أن "التواصل مع حزب الله مستمر، والحزب ليس له علاقة بالحملة التي أتعرض لها"، معلنًا أن "مخططًا خطرًا يُخطط للعراق، والقصف "الفليني" للسفارة الأميركية في العراق والقواعد الأميركية في العراق هو مخطط لإستهداف العراق، ومن يريد إخراج الأميركيين من العراق لا يُخرجهم بهذا القصف".

لا أحد يفهم ما الذي يدور في فلك وئام وهاب، لكن الأيام المقبلة كفيلة بكشف كل شيء...
انضم الى قناة "Spot Shot by Lebanon Debate" على يوتيوب الان، اضغط هنا
الاكثر قراءة
"نائب يُغطي المهرّبين؟!" 9 "فضيحةٌ جديدةٌ" أشدّ خطورة على "الأمن اللبناني" 5 "الحريري قرّرَ إنهاء المشوار" ؟! 1
وزيرٌ يتعرّض للإعتداء! 10 بالتفاصيل: فاخوري2 وقع بالفخ 6 مليارُ دولار للبنان 2
"حرب أهليّة"... ماذا كشف فهمي عن الوضع الأمني؟ 11 "فبركات" إعلامية على "lbci" لخدمة أجندة باسيل 7 كيف أقفل دولار السوق السوداء مساء اليوم؟ 3
هل يُكلّف نواف سلام ؟ 12 دولار السوق السوداء... كم سجّل اليوم؟ 8 إنفجار سيارة في بيروت بعد حادث... (فيديو) 4
حمل تطبيق الهاتف المحمول النشرة الإلكترونيّة تواصلوا معنا عبر